الســــــــــــــــــــــــــــ مملكة للزجل ــــــــــــــــــــمرة
[اهلا و سهلا بك اخي الزائر الكريم ان كنت زائر فنرجوا منك التسجيل و ان كنت عضو شو ناطر سجل دخولك و شارك معنا بسرعة يا غالي


منتدى الزجل العربي الافضل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا و سهلا يكم في مملكة السمره اول موقع عربي متخصص بالزجل هذا الفن الراقي الذي تعود اهل بلاد الشام على عشقه و حبه ,هذا الموقع موقعكم و منكم و اليكم فأهلا بكم .مع تحيات المشرف مجد خراطه ...........................................................
http://alsamra.yoo7.com/h3-page

شاطر | 
 

 الشعب السوري المقاوم لاسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انطون سابا



عدد المساهمات : 68
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/10/2012

مُساهمةموضوع: الشعب السوري المقاوم لاسرائيل    الجمعة نوفمبر 16, 2012 6:57 am

حم صيفه خريفه شتاء وبالربيع تقاطر
فصول أربع في بلادي تتالى كماتتقاطر
عبر أزمنة عدها يطول يطول بما تماتر
بهم يقضها يكبر يتعاظم بهامها ويتكاثر
بانفعال نوعا لكنه في عز أوجه يتهاتر
لايعبأ بموت بخطر بنار بحرب ليتجاسر
عندما تسد المنافذ عليه يتفجرثم يتناثر
بعدو يدمره وبحنكة عنه لزاما يتحاسر
بطيبه وبياض القلب دوما يغتم يتخاطر
طمع به عدوه لشدة مايهوى أن يتكاثر
تكاثره يخابطه بعنف في داخله فيتواتر
كالهم في الهام الرأس والدماغ يتناحر
ينكفه دمه الذي بالانشراح ياله يتخاثر
معذبا بالطيب وبسلامة القلب يتشاطر
لو تشاطر عدوه لالايسامحه إن خاطر
يتحرر من القيود إن عقله همّ وغامر
ماعاد يطق الحال وضغط عليه ضافر
لكن بمرحه المعتاد كالعادة فيه يتنادر
يضج بأيديولوجياته الكثيرة ويتحاور
صيده لاعلى التعيين كما النثر يتناثر
حاور وناور تقلب الرأي وعاد حاور
تثعلب فينة وكالذئب فينة وعاد داور
هاجمه العالم بأسره مجتمعا فـ كاسر
لن ينكفيء سيخوزق كل من عليه
تآمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشعب السوري المقاوم لاسرائيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الســــــــــــــــــــــــــــ مملكة للزجل ــــــــــــــــــــمرة :: منبر شعراء الزجل-
انتقل الى: